تغريدة لداعية كويتي حول استهداف المنشآت النفطية السعودية تشعل أزمة

تغريدة لداعية كويتي حول استهداف المنشأت النفطية السعودية تشعل أزمة
  قراءة
الدرر الشامية:

غرد الداعية الكويتي المعروف، الشيخ حامد العلي، على الاستهداف الأخير للمنشآت النفطية السعودية الثلاثاء الماضي.

وقال "العلي" في تغريدة له على حسابخ بـ"تويتر"، يقول: "صنعوا لهم عدوا وهميا اسمه الإخوان وقطر وتركيا والصحوة وحماس (..) إلخ، وهم في عز صراعهم مع إيران"، مضيفا أنه "ببلاهة هستيرية مفاجئة استهلكوا إلى حد اللهث كل الجهود والأموال والطاقات في حرب الطواحين هذه، حتى فوجئوا بصواريخ إيران تنزل عليهم في عقر دارهم".

وعلى الفور؛ غرد نشطاء سعوديون يهاجمون "العلي" ويصفونه بـ"الإخواني"، وأن ما يقوله يعتبر عداءًا للمملكة وشعبها، مطالبين السلطات الكويتية بمحاسبته.

بينما رأى البعض الآخر أن ما يحدث هو نتيجة طبيعية للفرقة التي عمت الخليج خاصة، والدول العربية عامة، وأن أمريكا هي التي تقوم بهذه الخطة لمصالحها الشخصية، وللضغط على إيران من أجل إبرام اتفاق نووي جديد.

وكان المفكر والسياسي الكويتي، الدكتور عبد الله النفيسي، قال في تغريدة له معلقًا على الأحداث، إن "صراع الفيلة في الخليل (إيران وأمريكا) وضع دول مجلس التعاون في خانة (قلة الحيلة)، وصرنا كركاب طائرة مخطوفة لا نعلم إلى أين تتجه وفي أي مطار ستحط".



تعليقات