تصعيد نظام الأسد يوقع المزيد من الضحايا المدنيين في إدلب

تصعيد نظام الأسد يوقع المزيد من الضحايا المدنيين في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

قضى 3 مدنيين معظمهم أطفال وأصيب ٱخرون بجروح اليوم الخميس، جراء استمرار نظام الأسد وحليفته روسيا في تصعيدهم العسكري على محافظة إدلب.

وقال مراسل "شبكة الدرر الشامية" في إدلب إن طفلين قتلا جراء استهداف طيران النظام الحربي بالصواريخ وسط مدينة حاس في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسلنا أن مدني قتل وأصيب ٱخرون بجروح جراء استهداف قوات النظام بقذائف المدفعية قرية تل كرسيان شرق معرة النعمان في الريف الجنوبي من إدلب.

في حين تعرضت مدينة خان شيخون وعدة قرى في ريف إدلب الجنوبي لقصف جوي وصاروخي مماثل، ما أسفر عن دمار واسع طال منازل المدنيين دون ورود أنباء عن إصابات.

وتشهد المنطقة منزوعة السلاح شمال سوريا منذ عدة أشهر إلى الآن، حملة قصفٍ جويّ وصاروخيّ مكثّف تشنّها روسيا و"نظام الأسد"؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة مئات المدنيين ونزوح أكثر من نصف مليون إنسان المناطق المستهدفة بحسب فرق الإحصاء المحلية.



تعليقات