نظام الأسد يتلقَّى صفعةً قويةً على محور كبينة في اللاذقية

نظام الأسد يتلقى صفعة قوية على محور كبينة في اللاذقية
  قراءة
الدرر الشامية:

تلقَّى نظام الأسد فجر اليوم الخميس ضربة قويَّة على يد الفصائل الثورية، وذلك أثناء محاولته التقدم على محور كبينة بريف اللاذقية الشمالي إثر قصف جوي وصاروخي غير مسبوق .

وقالت مصادر ميدانية: إن قوات النظام حاولت التقدم فجر اليوم على مواقع الثوار في كبيبنة، مدعومة بغطاء جوي وصاروخي مكثف، دون إحراز أيَّة نتائج تذكر.

وأكدت المصادر أن الفصائل الثورية نجحت بصدِّ الهجوم وتكبيد قوات النظام المهاجمة خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، تاركين خلفهم عدد من الجثث والأسلحة المتنوعة، قبل أن يولوا هاربين.

ونشر "الحزب الإسلامي" صورًا عبر معرفاته الرسمية تظهر جثث لعناصر الأسد ممن قُتلوا أثناء محاولة التقدم الفاشلة، إضافة إلى أوراق ثبوتية ومقتنيات شخصية كانت بحوزتهم.

وتحاولُ قوات النظام منذ أكثر من 10 أيام التقدم على محور كبينة بريف اللاذقية الشمالي، مدعومة بغطاء ناري مكثف وغير مسبوق، في ظلِّ ثبات أسطوري من قبل الثوار المدافعين عن المنطقة، الأمر الذي كلَّف قوات الأسد عشرات القتلى والجرحى.












تعليقات