أول ردّ من بشار الأسد على ما نُشر بشأن طلبه مقابلة "أردوغان"

أول ردّ من بشار الأسد على ما نُشر بشأن طلبه مقابلة "أردوغان"
  قراءة
الدرر الشامية:

ردّ رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على ما نشر في وسائل الإعلام بشأن طلبه مقابلة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وقالت رئاسة النظام في بيانٍ لها، مساء الثلاثاء: إن ما تتناقله بعض وسائل الإعلام حول كلام ومواقف منسوبة لـ"الأسد" خلال أحد لقاءاته بمجموعة من المحللين السياسيين والاقتصاديين عارٍ تمامًا عن الصحة.

وكان الكاتب الصحفي بجريدة "آيدنليك" التركية، محمد يوفا، نقل على لسان "الأسد" في جلسة مغلقة مع الصحفيين، أنه يرغب في لقاء "أردوغان".

وقال "الأسد" -بحسب "يوفا"-: "نحن منفتحون على التعاون مع تركيا، وإذا كان ملائمًا لمصالح سوريا ولا يتعدى على سيادتها، يمكننا لقاء (أردوغان)".

يشار إلى أن الرئاسة التركية، هاجمت قبل يومين بشار الأسد، على خلفية الحملة العسكرية على ريفي إدلب، وحماة، ووصفته بـ"القاتل".

وكانت العلاقات توترت بين تركيا و"نظام الأسد"، مع انطلاق الثورة السورية عام 2011، بسبب موقف أنقرة المساند للحراك آنذاك، ما استدعى قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية بين البلدين.



تعليقات