بعد السخط الشعبي في مناطق النظام.. بشار الأسد يشحذ السكين للتضحية بـ"كبش جديد"

بعد السخط الشعبي في مناطق النظام.. بشار الأسد يشحذ السكين للتضحية بـ"كبش جديد"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر في برلمان النظام، اليوم الثلاثاء، عن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، يتجهز لإصدار قرارات جديدة بهدف مواجهة السخط الشعبي في مناطق النظام.

ونقل موقع "هاشتاغ سوريا" الموالي، عن المصدر: أنَّه يجري الحديث في الآونة الأخيرة عن تعديل وزاري كبير في حكومة النظام. ستشهده الأيام أو الأسابيع القليلة القادمة.

وتوقَّع المصدر أن التعديل قد يشمل رئيس حكومته عماد خميس، إلى جانب عدد غير قليل من الوزراء.

وعلَّق الموقع قائلًا: إن "ثمة مؤشرات على التعديل المرتقب، أرجعها إلى نبرة عدد من أعضاء برلمان الأسد، تجاه حكومة الأسد بشكل عام، وشخص (خميس) على وجه الخصوص".

وكان عدد من النواب في "برلمان النظام"، هاجموا حكومة عماد خميس، وأكدوا أن "الشعب غير راض عن أداء الحكومة، ولا احتمال لزيادة الرواتب".

وتعيش مناطق سيطرة النظام السوري، أزمة اقتصادية كبيرة، وارتفاع في الأسعار، ونقصًا في المواد الأساسية، واختفاء للبنزين والغاز. 



تعليقات