الإمارات تتجاهل معاناة النازحين وترسل مساعدات لـ"نظام الأسد"

الإمارات ترسل مساعدات غذائية لـ"نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

أرسلت دولة الإمارات العربية مساعدات غذائية لميليشيات الأسد، بمناسبة شهر رمضان في سياق التطبيع مع النظام.

وتداول ناشطون صورًا لشاحنات إماراتية تحمل مواد غذائية في مناطق "نظام الأسد" تحت مسمى "مشروع إفطار صائم" مقدمة من  الشيخة لطيفة بنت محمد آل مكتوم.

وكان مصدرٌ في وزارة خارجية "نظام الأسد" قال قبل أسبوعين لوكالة "سبوتنيك"، إن سفارة الإمارات أبلغت وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام، بأنها ستقوم بتنفيذ برنامج مساعدات غذائية خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، مقدمة من الإمارات العربية المتحدة إلى السوريين.

ويأتي هذا في الوقت الذي يعاني فيه النازحون جراء الحملة العسكرية الأخيرة على المناطق المحررة في شمال سوريا من أوضاع كارثية خلال شهر رمضان.

ووفق إحصائیات غیر رسمیة في الشمال السوري، فقد بلغ عدد الفارین من حملة قصف ھي الأعنف للنظام السوري وروسیا على القسم الجنوبي من محافظة إدلب نحو 300 ألف نسمة، منذ مطلع مایو/أيار الحالي.

ويذكر أن الإمارات أعادت فتح سفارتها في العاصمة دمشق، في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2018؛ مما أثار استياءً وانتقادًا واسعًا في أوساط السوريين، واعتبروه دعمًا مباشرًا لـ"نظام الأسد" برغم المجارز التي ارتكبها ضد المدنيين.











تعليقات