أنقرة تكشف حقيقة تخليها عن صفقة "إس-400" الروسية

أنقرة تكشف حقيقة تخليها عن صفقة "إس 400" الروسية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت الإدارة الرئاسية التركية، اليوم السبت، عن حقيقة ماتداولته الصحيفة الألمانية "بيلد"، في تقريرٍ لها، حول أن أنقرة سترفض شراء أنظمة الدفاع الجوي "إس-400" من روسيا، تحت تهديد فرض عقوبات أمريكية عليها.

وأوضح رئيس قسم العلاقات العامة بالإدارة الرئاسية التركية، فخر الدين ألطون، أن التقارير غير صحيحة، مؤكدًا ذلك بقوله "مصادركم مخطئة. خذوا المعلومات مني: إن شراء "إس-400" أمر منتهي"، بحسب وكالة "سبوتنيك".

وكانت صحيفة "بيلد" الألمانية قد نقلت عن مصادر دبلوماسية تركية، أن أنقرة تعيد النظر في قرار شراء أنظمة "إس-400" من موسكو، بسبب التدهور الحاد في الوضع الاقتصادي في البلاد وانخفاض معدل الليرة. أيضا قد تؤثر العقوبات المحتملة من الولايات المتحدة على الصفقة مع روسيا.

وقال مصدر دبلوماسي تركي للصحيفة: "لن يتم إرسال "إس-400"  في يوليو/تموز، كما ذكر الرئيس التركي، لأن الحصول عليها سيؤدي إلى فرض عقوبات من جانب واشنطن، وفي ضوء الانخفاض الحالي في سعر الليرة، فإن هذا سيعني انهيارًا اقتصاديًّا لتركيا".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في وقتٍ سابقٍ، أنه سيتم إرسال المنظومة إلى تركيا حتى يوليو/تموز 2019.



تعليقات