خلافات داخل الأسرة الحاكمة بالبحرين.. والمنامة ترد "رسميًّا"

خلافات داخل الأسرة الحاكمة بالبحرين.. والمنامة ترد "رسميًا"
  قراءة
الدرر الشامية:

أثار غياب رئيس الوزراء البحريني؛ وعم الملك، خليفة بن سلمان، عن اللقاء الملكي الذي عقده ملك البحرين، حمد بن عيسى، لكبار المسؤولين للتهنئة برمضان، تكهنات حول وجود خلاف بين الأسرة الحاكمة بالبحرين.

وجاء ذلك الغياب الدبلوماسي عقب مكالمة رئيس الوزراء البحريني لأمير قطر لتهنئته بشهر رمضان، في أول خطوة للتقريب بين البحرين وقطر منذ نشوب الأزمة الخليجية.

وغرّد وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد، على حسابه الرسمي بـ"تويتر"، ليعلق على تلك التكهنات، بقوله: "يقولون ما يقولون من كذب وزور في قطر وقنوات لندن المأجورة، ونحن والحمد لله مطمئنون بأن ملكنا حمد بن عيسى، وأميرنا خليفة بن سلمان، وأميرنا سلمان بن حمد (ولي العهد)، وكل أهل البحرين هم جسد واحد وقلب واحد في صف واحد".

وكان ملك البحرين، حمد بن عيسى، قد أكد في اللقاء الملكي الذي عقده في غياب رئيس وزرائه، أن بلاده ملتزمة بمواقفها الراسخة مع "الأشقاء في السعودية والإمارات ومصر"، المتمثلة في اتخاذ كل الخطوات والإجراءات لصون أمن واستقرار المنطقة.

وعلى رأس تلك المواقف "أن تقوم قطر بوقف دعم وتمويل الإرهاب، وأن تفي بالشروط التي تم الإعلان عنها ونصت عليها الاتفاقيات التي أبرمت في هذا الإطار، وكل ما تزامن معها من مطالب عادلة"، بحسب صحيفة "الوطن" البحرينية.



تعليقات