نواب أمريكيون: الهجوم على إدلب لن يتوقف إلا بعد تنفيذ هذا الإجراء

نواب أمريكيون: الهجوم على إدلب لن يتوقف إلا بعد تنفيذ هذا الإجراء
  قراءة
الدرر الشامية:

رأى أعضاء في الكونغرس ومجلس النواب الأمريكي، أن الهجوم على إدلب من جانب روسيا و"نظام الأسد" لن يتوقف.

وقال عضو الكونغرس الأمريكي، آدم كينزنغر، في تغريدة، على "توتير": "قلنا لا لمرة أخرى، وقلنا لقد طفح الكيل، وقلنا على (الأسد) أن يرحل".

وأضاف "كيزنغر": "لكن حان وقت العمل، حان الوقت الذي علينا فيه التدخل والمتابعة ومحاسبة الأسد وبوتين، الهجوم على إدلب لن يتوقف إذا ما تابعنا -أمريكا- صمتنا".

وفي ذات السياق، ندد عضوان بارزان في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، في بيانٍ مشترك، بهجوم النظام والروس الذي يستهدف المدنيين في إدلب.

وقال العضوان إليوت إنجل، ومايكل ماكول، في بيانهما: "نشعر بالاشمئزاز من تآمر (بوتين) و(الأسد) لاستهداف وقتل الأطفال، والعوائل البريئة، عليهم إنهاء هذا الهجوم اللاإنساني الذي يستهدف المدنيين على الفور". 

ودعا البيان "قوات الأسد و(بوتين) إلى التوقف والسماح للعاملين في المجال الإنساني بتقديم المساعدة، والتزام روسيا بتعهد عدم شن هجمات عسكرية واسعة النطاق".

وتتعرض أرياف إدلب وحماة إلى حملة عسكرية عنيف من جانب ورسيا و"نظام الأسد"، بعد فشل جولة أستانا 12؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة مئات المدنيين، وتدمير عشرات المنشآت الحيوية.



تعليقات