رئيس الوزراء القطري السابق يكشف حقيقة التصعيد الأمريكي ضدَّ إيران

رئيس الوزراء القطري السابق يكشف حقيقة التصعيد الأمريكي ضد إيران
  قراءة
الدرر الشامية:

غرَّد رئيس الوزراء القطري السابق، حمد بن جاسم آل ثاني، مساء اليوم الخميس، عن حقيقة التصعيد الأخير الذي قامت به الولايات المتحدة ضدَّ إيران.

وأوضح "ابن جاسم" في سلسلة من التغريدات عبر حسابه الرسمي بـ"تويتر"، أن "التصعيد الراهن في منطقه الخليج، الذي تدعمه بعض دول مجلس التعاون الخليجي، لن يؤدي، كما أرى، إلى نشوب صدام عسكري واسع مع إيران".

وأرجع رئيس الوزراء القطري السابق الهدف من وراء ذلك التصعيد "هو إعادة الاتفاق النووي إلى مائدة المفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران في المقام الأول"، بحسب قوله.

وأضاف "ابن جاسم" في تغريدة أخرى، أنه "للأسف فإن بعض دول مجلس التعاون الخليجي تراودها أحلام إلحاق هزيمة عسكرية بإيران، كما كانت تحلم قبل توقيع الاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحدة"، مشيرًا إلى موافقة تلك الدول مضطرة بالاتفاق عند توقيعه آنذاك.

واستطرد "ابن جاسم" بقوله: "إننا للأسف مجرد طرف ثانوي نعمل بردات الفعل دونما رؤية تحددها مصالحنا".

وكانت مصادر عسكرية أمريكية، قد أكدت اليوم الجمعة، وصول قاذفات أمريكية من طراز "بي. 52" إلى قاعدة العديد بقطر، وإلى مكان آخر بالمنطقة لم تفصح عنه، وذلك في إطار خطة الولايات المتحدة للتصدي للنفوذ الإيراني، وحماية حلفائها كما شدَّد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون.



تعليقات