بعد مكالمته مع أمير قطر.. اختفاء رئيس وزراء البحرين وظهوره في الكويت

بعد مكالمته مع أمير قطر.. اختفاء رئيس وزراء البحرين وظهوره في الكويت
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر إعلامية خليجية، عن عدم حضور رئيس الوزراء البحريني، الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، اللقاء الذي عقده ملك البحرين، الأربعاء الماضي، مع كبار المسؤولين ورجال السلك الدبلوماسي بالمملكة، الذين قدموا لتهنئته بمناسبة شهر رمضان.

وبعد ساعات من ذلك اللقاء الملكي، ظهر "آل خليفة" بشكل مفاجئ في دولة الكويت، التي وصل إليها الخميس 9 مايو/آيار، ليستقبله الأمير، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في العاصمة الكويتية.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الكويتية "كونا"، إن "آل خليفة" والوفد المرافق هنؤوا أمير الكويت بمناسبة حلول شهر رمضان، كما جرى خلال اللقاء "تبادل الأحاديث الودية والمشاعر الطيبة، في جو جسد روح الأخوة، وعمق العلاقات التاريخية الراسخة التي تربط قيادة دولة الكويت وشعبها بإخوانهم في مملكة البحرين الشقيقة، والسعي نحو دعم مسيرة التعاون الثنائي، وتعزيزها، وتنميتها بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات".

وأكد مراقبون أن اختفاء "آل خليفة" من اللقاء الملكي، كان بسبب المكالمة التي قام بها لأمير قطر، الأمير تميم بن حمد آل ثاني، لتهنئته برمضان.

وفي هذا اللقاء؛ أكد ملك البحرين في غياب رئيس وزرائه، أعلن "ابن عيسى" أن موقف بلاده لم يتغير من حصار قطر، داعيًا إياها إلى التوقف عما وصفه "بدعم وتمويل الإرهاب"، مجددًا التأكيد على تبعية مواقف المنامة للسعودية والإمارات.

يذكر أن آخر لقاء جمع بين ملك البحرين ورئيس وزرائه، كان  في الـ 6 من مايو/آيار، أول أيام شهر رمضان المبارك، قبل اتصال "آل خليفة" بأمير قطر بساعات.

ويشار إلى أن "آل خليفة" الذي يمسك بمنصبه منذ عام 1971، هو الرجل الأقوى والأكثر نفوذًا في البلاد، والذي راج أن كلًا من الإمارات والسعودية تحاولان تغييره لعدم موافقته على سياسة البحرين في التعامل مع الأزمة الخليجية.




تعليقات