بعد التصعيد ضد إدلب.. ألمانيا توجِّه رسالة حاسمة إلى روسيا بشأن "تحرير الشام"

بعد التصعيد ضد إدلب.. ألمانيا توجِّه رسالة حاسمة إلى ورسيا بشأن "تحرير الشام"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجَّهت ألمانيا، اليوم الخميس، رسالة حاسمة إلى روسيا بشأن "هيئة تحرير الشام"، وذلك بعد تصعيد "نظام الأسد" على إدلب وأرياف حماة.

وأكدت وزارة الخارجية الألمانية، في بيانٍ لها نشرته على موقعها الإلكتروني، أن روسيا لا يجب أن تستخدم "تحرير الشام" ذريعة "للهجوم الكاسح الذي يقوم (نظام الأسد) به".

وقالت الوزار: إن "تزايد العنف في شمال غربي سوريا وإدلب منذ نهاية نيسان/أبريل أمر مقلق للغاية".

وأضافت: ندين الغارات الجوية القوية على البنية التحتية الإنسانية، نشارك في دعمها، بما في ذلك المرافق الصحية ومراكز الدفاع المدني، التي تقع في إطار الهجوم الحالي للنظام وحلفائه".

وبعد انتهاء الجولة الـ12 من "محادثات أستانا"، صعَّدت روسيا و"نظام الأسد" ضد إدلب والمحرر في حماة في 26 الشهر الماضي؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين.



تعليقات