بعد إثارتها غضب الروس بالعمليات العسكرية.. "لافروف" يطلق تهديدًا ضد "تحرير الشام"

بعد إثارتها غضب الروس بالعمليات العسكرية.. "لافروف" يطلق تهديدًا ضد "تحرير الشام"
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، تهديدًا ضد "هيئة تحرير الشام"، بعد إثارتها غضب موسكو بشدة بسبب عملياتها العسكرية.

وقال "لافروف" في مؤتمرٍ صحفيٍّ مع نظيره الإيراني، جواد ظريف: إن "تحرير الشام" قصفت في الآونة الأخيرة القاعدة العسكرية الروسية الجوية في حميميم، و"بالطبع تلقوا الرد وسوف يتلقون ردًّا".

وأبدى وزير الخارجية الروسي، غضبه من العمليات العسكرية لـ"تحرير الشام"، ضد مواقع "قوات الأسد"، معتبرًا أنها تتخفى تحت مسمى جديد وهو "هيئة تحرير الشام".

ويشنّ "نظام الأسد" وروسيا، حملة تصعيد مكثفة ضد المناطق المحرّرة في الشمال السوري، بالطيران الخربي والقصف المدفعي؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين.

وجاءت الحملة المكثفة والعنيفة من روسيا والنظام بعد انتهاء الجولة 12 من "أستانا"، والتي فشلت في التوصل لاتفاق بين الدول الضامنة.

يشار إلى أن تقرير لصحيفة "الغادريان" البريطانية، ذكر أن التصعيد ضد إدلب يأتي ضمن صفقة بين روسيا وتركيا، يأخذ بموجبها النظام 25 ميلًا من المنطقة منزوعة السلاح، بينما تأخذ أنقرة "تل رفعت".



تعليقات