دعوات لفصائل "غصن الزيتون" و"درع الفرات" لفتحِ الجبهات مع النظام لتخفيف الضغط على ريف حماة

دعوات لفصائل "غصن الزيتون" و"درع الفرات" لفتح الجبهات مع النظام لتخفيف الضغط على حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

دعا الإعلامي والكاتب السوري أحمد زيدان اليوم الأربعاء فصائل "درع الفرات" و "غصن الزيتون" إلى فتح الجبهات ضدَّ النظام والاحتلال الروسي لتخفيف الضغط على إدلب وحماة.

وقال "زيدان" في تدوينة على قناته التليغرام: "الفصائل التي تتفرج على ملاحم ريفي إدلب و حماة و كأنها مونديال كروي و هي جالسة في درع الفرات و غصن الزيتون".

وحذَّر الإعلامي السوري فصائل "درع الفرات" و "غصن الزيتون" قائلًا: "دوركم قادم إن انكسر الريفين لا سمح الله ...دونكم العدو القريب إن تذرعتم بوجود الهيئة كمانع من المشاركة".

ويُذكر أن فصائل "درع الفرات" و "غصن الزيتون" تقع على خطوط التماس مع قوات النظام في محاور تادف السكرية و العريمة شرقي حلب، بالإضافة إلى محاور نبل و الزهراء الفيخة شمال حلب.

وكان "جيش الإسلام" المنضوي ضمن الجيش الوطني بريف حلب برَّر غيابه عن معارك ريفي إدلب وحماة بوجود هيئة تحرير الشام والأمر الذي اعتبره ناشطون تبرير غير منطقي، حيث أنه يمكنه الوصول إلى العديد من خطوط الاشتباك مع النظام في ريف حلب الشرقي، والذي لايوجد فيه أي تواجد لـ"الهيئة".

هذا ويخوض مقاتلو هيئة تحرير الشام وجيش العزة وحركة أحرار الشام وغيرهم معارك ضارية ضدَّ قوات النظام والميليشيات الإيرانية بدعم من الطيران الروسي على جبهات ريف حماة.  











تعليقات