مؤسسةٌ بحثيَّة تكشفُ ما يحدث في سماء سوريا.. طائراتٌ مشبوهةٌ ورحلات غير مسبوقة

مؤسسة بحثية تكشف ما يحدث في سماء سوريا.. طائرات مشبوهة ورحلات غير مسبوقة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت "مؤسسة أبحاث المراقبين"، عمَّا يحدث في سوريا خلال الأشهر القليلة الماضية، من وجود طائرات مشبوهة، ورحلات غير مسبوقة.

وقالت المؤسسة في تقريرٍ لها: "إن سوريا باتت متصلة جويًّا بعددٍ كبير من البلدان المجاورة"، معتبرةً أن "عودة دمشق إلى كنف المنطقة أصبحت على السكة".

وأكد التقرير أن شركتي الطيران السوريتين، "الخطوط الجوية السورية" و"أجنحة الشام"، استأنفتا رحلاتهما الجوية العام الفائت، بانتظام، وباتتا تصلان دمشق بالعواصم المجاورة.

وأشار إلى أن "الخطوط السورية" و"أجنحة شام" تسيّران رحلات جويَّة يومية إلى الإمارات والسعودية والعراق والكويت منذ الأشهر القليلة الماضية.

وتحدَّث التقرير عن علامات توحي بأن الأردن (الذي أرسل قائمًا بالأعمال إلى دمشق مؤخرًا) سيعود إلى تسيير رحلات مباشرة بين البلدين قريبًا.

وعن الطائرات المشبوهة، ذكر الموقع أن "أجنحة الشام" قامت برحلة إلى يريفان، عاصمة أرمينيا، في شباط الفائت، يُرجَّح أن تكون نقلت جنودًا أرمن إلى سوريا للمشاركة في العمليات القتالية المدعومة روسيًّا.

وكان تقرير لـ"رويترز"، أكد أن طائرات "أجنحة الشام" التي فُرضت عليها عقوبات أميركية تنقل مقاتلين مرتزقة موالين للأسد من مطار روستوف، الكائن في جنوب روسيا، إلى سوريا.



تعليقات