تقرير: نسب صادمة لـ"العنوسة" وتعدّد الزوجات في سوريا.. وشبح الزواج العرفي ينتشر

تقرير: نسب صادمة لـ"العنوسة" وتعدد الزوجات في سوريا.. وشبح الزواج العرفي ينتشر
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير لصحيفة "البعث" الرسمية التابعة لـ"نظام الأسد"، عن أرقام ونسب صادمة بشأن العنوسة وتعدّد الزوجات في سوريا؛ فضلًا عن انتشار الزواج العرفي.

وقال التقرير: "إنَّ نسبة العنوسة في سوريا وصلت إلى مستويات غير مسبوقة، معلِّلة ذلك بالأوضاع الاقتصادية والسياسية التي مرَّت بها البلاد خلال السنوات الماضية".

وأوضح أن نسبة العنوسة في سوريا وصلت إلى 70% بسبب قلَّة الشباب مقارنة بالإناث، وأن حالات الزواج من امرأة ثانية وصلت إلى نسبة 40% بالرغم من اشتراط المحكمة على الزوج أن يكون مقتدرًا ماديًّا.

وأكد التقرير، أن الحصول على منزل في هذا الوقت أصبح حلمًا يراود المقبلين على الزواج إضافة إلى المتطلبات المادية الخيالية اللازمة للزواج والتي يصعب تأمينها من قبل معظم الشباب بمن فيهم المستقرون ماديًّا.

ولفت إلى أن انتشار ظاهرة الزواج العرفي أدت إلى تقليل نسبة الزواج الرسمي، ومن الأسباب التي أدت لذلك لجوء بعض الأهالي في الأرياف لهذا النوع من أجل تزويج فتاة لرجل أكبر سنًا عندما لا تبلغ السن القانونية للزواج.

وختم التقرير بالإشارة إلى لجوء المطلقات للزواج العرفي وعدم إشهار ذلك خوفًا من فقدان الحق في حضانة الأطفال، معتبرًا أن نسب الزواج سيؤدي لظهور آثار أخلاقية سلبية وظهور بدائل للزواج كالعلاقات اللاأخلاقية والعابرة.



تعليقات