في ثاني أيامِ رمضان.. روسيا و"نظام الأسد" يرتكبان مجازر مروِّعة بحقِّ المدنيين في إدلب 

في ثاني أيام رمضان.. روسيا و"نظام الأسد" يرتكبان مجازر مروعة بحق المدنيين في إدلب 
الدرر الشامية:

ارتكب نظام الأسد وروسيا، اليوم الثلاثاء، ثاني أيام شهر رمضان المبارك مجازر مروِّعة بحقِّ المدنيين، في محافظتي إدلب وحماة، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وأفاد مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب: بأن 8 مدنيين قُتلوا وأُصيب العشرات بجروح جراء استهداف الطائرات الحربية بعدَّة غارات جويَّة مناطق متفرقة من محافظة إدلب.

وذكر مراسلنا، أن 4 مدنيين معظمهم نساء وأطفال قُتلوا، وأُصيب 15 آخرون بجروح جراء استهداف طيران النظام الحربي بعدَّة صواريخ شديدة الانفجار قرية رأس العين في ريف إدلب الشرقي.

وأوضح مراسل الدرر، أن القصف تركَّز على وسط البلدة؛ حيث أدى الى دمار واسع في منازل المدنيين والمحال التجارية في سوق القرية.

وفي ذات السياق، قُتل 3 مدنيين وأصيب آخرون بجروح جراء قصف جوي مماثل طال بلدات الزكاة بريف حماة ودير سنبل ومعرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي.

وقُتل مدنيٌّ وأُصيب 8 آخرون جراء قصف جوي مماثل طال قرية مرج الزهور في ريف إدلب الغربي.

وكانت الطائرات الروسية قد ارتكبت مجزرة مروِّعة داخل مدينة كفرزيتا في ريف حماة الشمالي بعد استهدافها بعدَّة غارات جويَّة محملة بصواريخ شديدة الانفجار.