مقتل إسرائيلي وإصابة 41 آخرين بصواريخ "المقاومة" في غزة

مقتل إسرائيلي وإصابة 41 آخرين بصواريخ المقاومة في غزة
  قراءة
الدرر الشامية:

لقي مستوطن  إسرائيلي مصرعه فجر اليوم الأحد وأُصيب أكثر من 40 آخرين، جراء سقوط العشرات من صواريخ المقاومة على مناطق "غلاف غزة"، ردًّا على عدوان الاحتلال المستمر.

وقالت الشرطة الإسرائيلية: إنَّ أحد الصواريخ التي أطلقت من غزة أصاب منزلًا في مدينة عسقلان ما أدى إلى مقتل رجل.

وبحسب وكالة فرانس برس، قالت وسائل الإعلام الإسرائيلية:"إنَّ الرجل يدعى موشيه أغادي (60 عامًا)". مضيفة أن، "الصاروخ أصاب منزل إسرائيلي في المدينة القريبة من حدود غزة".

ويعتبر أغادي أوَّل إسرائيلي يُقتل في التصعيد الذي اندلع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، يوم السبت.

وأعلنت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الأحد، استهدافها مدينة عسقلان الإسرائيلية بخمسين قذيفة صاروخية ردًّا على تمادي الاحتلال في عدوانه واستهدافه البيوت الآمنة.

وقالت غرفة العمليات في بيان: "المقاومة الفلسطينية تطلق رشقة صواريخ جديدة وصافرات الإنذار الإسرائيلية تدوي ومنظومة القبة الحديدية تحاول التصدي والاعتراض".

وواصلت فصائل المقاومة طوال ساعات الليل دكَّ مستوطنات ومواقع الاحتلال في غلاف غزة بعشرات الصواريخ.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرنوت" أكدت إصابة نحو 41 مستوطنًا جراء سقوط الصواريخ على مستوطنات الغلاف خلال يوم السبت.

وذكرت الصحيفة أن إصابة أحد الإسرائيليين وصفت بالخطيرة، وآخر متوسطة، و24 طفيفة و15 بالصدمة.

ومن جانبه قال جيش الاحتلال:" إنَّ حركتي حماس والجهاد أطلقتا أكثر من 400 صاروخ على قرى ومدن إسرائيلية منذ يوم السبت وردَّت إسرائيل بقصف بالدبابات وهجمات جويّة على نحو 200 هدف في غزة

وأعلنت غالبية المدن والبلدان الجنوبية وحتى مدن الوسط عن فتح الملاجئ أمام المستوطنين.

وألغت إسرائيل الدراسة بالمدارس الإسرائيلية القريبة من الحدود مع قطاع غزة على خلفية الوضع المتوتر مع تبادل الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية القصف في الساعات الأخيرة.



تعليقات