الجسر الجديد بالكويت يتسبّب في حالة غضب واسعة على مواقع التواصل.. ما الحكاية؟

الجسر الجديد يتسبب في حالة غضب واسعة على مواقع التواصل بالكويت.. ما الحكاية؟
  قراءة
الدرر الشامية:

تسبَّب الجسر المعلق الجديد؛ جسر الشيخ جابر الأحمد الصباح، الذي افتتحته الكويت منذ عدة أيام، في انتشار حالة غضب واسعة النطاق على مواقع التواصل بالكويت.

والجسر الجديد الذي يبلغ طوله 36 كيلومترًا فوق البحر؛ ويعد رابع أطول جسر معلق في العالم، كان مثال جدلٍ على مواقع التواصل بالكويت، بسبب ما أثير من نقاش ساخن وسيل من الردود على مقطع وصف بالعنصري، بحسب موقع "إرم نيوز" الإماراتي.

وفي المقطع المذكور، يعلق المهندس مساعد بن يحيى، عن انتشار الهنود على الجسر ويتهمهم بالوقوف خلف ما أسماه بـ"الوسخ".

ويقول "مساعد": "هذا ما حذرنا منه ما دام بلاش عبور جسر جابر راح يكون متنزه للوافدين وين الأمن والشرطة حكومة ترا الجسر مو لعبة، طبق القانون ممنوع الوقوف".

وعلى الفور؛ انتشر المقطع مثيرًا موجةً من الغضب، فقد ردّ عليه الإعلامي بدرعبد العزيز، قائلًا: "إلي عباله جسر جابر جسر أبوه يبي يحط رسوم وما يبي هنود يدشونه ولا يبي أحد الظاهر يمشي عليه إلا هو وأهله".

وتابع الإعلامي "عبد العزيز" بقوله: "يا جماعة هالشواذ بمجتمعنا كثروا وقاموا ما يشوفون الناس شي وترى نفس هالأشكال باجر ما تشوفك حتى أنت شي لأن هالناس فيها داء النقص والعياذ بالله".

وكان أمير الكويت قد افتتح الجسر مؤخرًا، وهذا الجسر سيسهم في اختصار المسافة بين مدينة الكويت العاصمة ومنطقة الصبية من 104 كيلومترات تقطعها المركبات في نحو 90 دقيقة، إلى نحو 37.5 كيلومترًا (أي أقل من 30 دقيقة)، بحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".



تعليقات