السودان تغلي.. ضباط يقسمون على رفع السلاح في هذه الحالة

السودان تغلي.. ضباط يقسمون على رفع السلاح في هذه الحالة
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت مجموعة تنتمي للعسكريين بالسودان، اليوم الخميس، عن تمسكهم بتنفيذ مطالب الثورة كاملة وإلا حملوا السلاح ونفذوها بالقوة.

وأوضح قدامى المحاربين السودانيين في مؤتمر صحفي، على ضرورة اعتقال كل "رموز النظام البائد" وكوادره من العسكريين والمدنيين وعرضهم في وسائل الإعلام، وشددوا على أن  الوفاء للمؤسسات العسكرية يحتم أن يكونوا جزءًا أصيلًا من المجلس العسكري الانتقالي، بحسب صحيفة "الانتباهة" السودانية.

كما دعا رئيس تجمع قدامى المحاربين، اللواء محمد علي حامد، رئيس المجلس العسكري الفريق أول عبد الفتاح البرهان، بإصدار قرار عاجل بإعادة جميع المفصولين تعسفيًا من القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى ومفصولي الخدمة المدنية للخدمة، ورد الاعتبار للمحكومين بالإعدام صوريًا منذ يونيو/حزيران 1989.

وأكد "حامد" بأن المفصولين في عهد الإنقاذ من القوات النظامية نحو مليونين و500 ألف يمثلون ضباط وضباط صف وجنود بالقوات النظامية المختلفة.

وكانت "قوى الحرية والتغيير" السوداني؛ الذي يمثل واجهة المعارضة السودانية، قد تقدم برؤيته حول الإعلان الدستوري، اليوم الخميس، للمجلس العسكري السوداني.

وتتضمن الرؤية انشاء مجلس تشريعي من 120 عضو من رموز الثورة ومحركيها، 40% منهم من النساء، وكذلك تشكيل مجلس سيادي يدير القوات المسلحة ويشرف عليها، ويعلن الحرب بموافقة رئيس الوزراء، والفترة الانتقالية مدتها 4 سنوات.



تعليقات