فصائل الثّوار تحرج روسيا وتجبرها على الكذب

فصائل الثوار تحرج روسيا و تجبرها على الكذب
  قراءة
الدرر الشامية:

تسببت العمليات العسكرية الأخيرة التي نفَّذتها الفصائل الثورية يوم أمس، على مواقع قوات النظام وحليفته روسيا، بالكثير من الإحراج للحكومة الروسية أمام الرأي العام؛ حيث أُجبرت على الكذب للتغطية على خسائرها في سوريا.

ونفت وزارة الدفاع الروسية، صباح اليوم الخميس، الأنباء التي تتحدث عن مقتل 4 جنود روس بقصف الثوار، الذي استهدف معسكرهم في ريف حماة الشمالي يوم أمس.

وقالت وزارة الدفاع في بيانٍ رسمي : "خلال الآونة الأخيرة، لم يقتل أي جندي روسي على أراضي الجمهورية العربية السورية. جميع ممثلي القوات المسلحة الروسية الموجودين في سوريا في آمان وسلام وبصحة جيدة ويؤدون المهام الموكلة إليهم".

كما وصفت الوزارة المعلومات حول مقتل العسكريين الروس الأربعة بـ"المزيفة"، وأعربت عن "أسفها لتداول بعض وسائل الإعلام الروسية المعلومات غير الدقيقة"، بحسب نص البيان.

وكانت "الجبهة الوطنية للتحرير" قد أعلنت يوم أمس، عن تمكنها من قتل عددٍ من الجنود الروسية؛ إثر قيامها باستهداف معسكر بريديج بريف حماة الشمالي، بعددٍ من قذائف الهاون.



تعليقات