مصدر: إيران تصدر قرارًا هو الأخطر في تاريخ الصراع السوريّ

مصدر: إيران تصدر أمرًا لـ"بشار الأسد" هو الأخطر في تاريخ الصراع السوري
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الصحفي السوري المعارض وائل الخالدي، اليوم الأربعاء، عن مضمون قرار أصدرته إيران، هو الأخطر في تاريخ الصراع في سوريا.

وقال "الخالدي" في سلسلة تغريدات على حسابه بـ"تويتر" عن مضمون القرار: "بأمر من بشار الأسد يتم حل جميع الميليشيات والقوات الرديفة التابعة لإيران ودمجها بالجيش النظامي، اعتبارًا من 8-5-2019،على شكل قوات مسلحة وعقائدية تابعة لإيران داخل كل قطاع عسكري".

بالإضافة إلى "تجنيس ودمج كل العناصر الأجنبية، وإجراء دورات لغة عربية للهزارة والأفغان"، بحسب الصحفي السوري المعارض.

واعتبر "الخالدي"أن هذا القرار الإيراني هو الأخطر في تاريخ الصراع في سوريا، مشيرًا إلى أن الهدف منه "تجنيب إيران الحظر المفروض على الحرس الثوري الإيراني"، إضافة إلى "فرض سيطرتها على قطاعات جيش النظام" في محاولة  لـ"تسبق روسيا بخطواتها الساعية لتشكيل الفيلق الخامس، والفيلق السادس".

وكان موقع "نيوز ري" الروسي كشف قبل أيام عن محاولات روسية لإعادة هيكلة جيش الأسد، بهدف فرض السيطرة عليه بشكل كامل.

وبحسب التقرير الذي نشره الموقع، فإن القيادة الروسية تحاول إطلاق عملية إصلاح داخل جيش الأسد، لتفرض القيادة الروسية سيطرتها الكاملة على هيئة الأركان العامة التابعة للنظام.

وأشار الموقع إلى أن المستشارين العسكريين الروس لا زالوا يواصلون تدريب العناصر المحلية، التي انضمت إلى صفوف قوات "النمر" التي يقودها العميد سهيل الحسن، المقرب جدًا من روسيا؛ حيث يتم إرسال العناصر المدربة في وقتٍ لاحق إلى الشمال الغربي السوري، للاندماج مع قوات جيش النظام المنتشرة حول محافظتي إدلب وفي أرياف حماة.



تعليقات