"الإندبندنت": دولة حليفة لـ"نظام الأسد" تتخلى عنه.. وتباغته بضربةٍ اقتصاديةٍ موجعةٍ

"الإندبندنت": دولة حليفة لـ"نظام الأسد" تخلى عنه.. وتباغته بضربة اقتصادية موجعة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، عن ضربة اقتصادية موجعة وجّهتها دولة حليفة إلى "نظام الأسد"، بتطبيق قانون عقوبات "سيزر" الذي يمنع التبادلات التجارية.

وذكرت الصحيفة، أن الأردن اتخذ قرار "المعاملة بالمثل" مع "نظام الأسد"، مرجعًا السبب إلى المعاملة السيئة من جانب النظام للتجار والبضائع الأردنية، ورفع الرسوم على البضائع ووسائل النقل. 

وأضافت "الإندبندنت": أن "القارئ بين السطور لا يشكك في تخلي الحلفاء عن دمشق مؤكدةً أنه "في حال التزام دول الجوار الأردن، ولبنان والعراق بتطبيق الحصار على سوريا، فإن معاناة النظام ستزداد".

وكانت وزارة الصناعة والتجارة الأردنية، أعلنت الأيام الماضية، في خطوة مفاجئة عن قرار حظر استيراد بعض السلع جاء في إطار المراجعات التجارية.

جاء ذلك بعد سلسلة خطوات شملت عقوبات أوروبية، وتجميد أرصدة لمسؤولين ورجال أعمال سوريين، ومعاقبة الحكومات والشركات التي تتعاون مع "نظام الأسد".



تعليقات