حملة في السعودية تُفجِّر حالة من الجدل.. "العباءة السوداء" خطر على النساء والحل عند هيفاء وهبي

حملة في السعودية تُفجِّر حالة من الجدل.. "العباءة السوداء" خطر على النساء والحل عند هيفاء وهبي
  قراءة
الدرر الشامية:

فجَّرت حملة في السعودية، حالة من الجدل، بعد أن أطلقتها طبيبة مشهورة، للتحذير من خطر "العباءة السوداء"، واقترحت حلًا للموضوع، عن طريق تجربة الممثلة والمغنية اللبنانية هيفاء وهبي.

وقالت الطبيبة السعودية، لمياء البراهيم، في حوار مع صحيفة "إندبندنت عربية": "إن العباءة المضيئة ستكون مناسبة للسعوديات، على غرار الفستان المضيء للمطربة اللبنانية هيفاء وهبي".

وأكدت "البراهيم" أن "كثيرًا من السعوديات اللاتي يرتدين العباءات السوداء يعرضن أرواحهن للخطر، لا سيما اللاتي يعبرن الطرقات ليلًا، لا يمكن مشاهدتها في الظلام".

وأضافت: "أفضل أن يكون الأمر بشكل رسمي عن طريق إدارة المرور في وزارة الداخلية السعودية حتى يكون إجباريًّا، ومن لم يلتزم كما تقول أرى أنه في حال دهسه ألا يعامل كمعاملة الشخص الذي يرتدي سترة مضيئة".

وتابعت الطبيبة: "إذا ما تبنت الفكرة شركات صناعة العباءات وتطريزها فحتما ستلقى رواجًا كبيرًا كغيرها من الموديلات المتعددة الأخرى للعباءات النسائية".

وختمت "البراهيم": "لهذا أظن أن الفكرة التي ينتقدها الناس الآن ستكون ناجحة في حال تطبيقها ووجودها في الأسواق، هذا بحسب الطبيبة التي ارتدت سترة مضيئة حين كانت في زيارة لمشروع مترو الرياض".

يشار إلى أن مغردين في السعودية انتقدوا الحملة التي أطلقتها "البراهيم"، وتبنتها صحف سعودية بنقلها، بسبب الأعراف والتقاليد في المجتمع، لا سيما فيما يخص النساء.



تعليقات