واشنطن بوست: "إدارةُ ترامب" تراجعت أمام تركيا بشأن المنطقة الآمنة.. واتّخذت قرارًا جديدًا

واشنطن بوست: "إدارة ترامب" تراجعت أمام تركيا بشأن المنطقة الآمنة.. واتخذت قرارًا جديدًا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أن إدارة الرئيس "دونالد ترامب"، تراجعت أمام تركيا بشأن المنطقة الآمنة شمال سوريا، واتّخذت قرارًا جديدًا.

وقالت الصحيفة في تقريرٍ لها: "إنّ مناقشاتٍ تجري بين الولايات المتحدة وتركيا بهدف تسيير دوريات مشتركة في المنطقة الآمنة التي من المفترض أن تقام بعرض 32 كلم على طول الحدود الشمالية الشرقية لسوريا مع تركيا".

وأضافت الصحيفة: "يتضمّن المقترح الجديد سحب القوات الكردية التي قاتلت إلى جانب أمريكا ضدّ (تنظيم الدولة) في تراجعٍ جديدٍ تقدّمه (إدارة ترامب)، والتي كانت تأمل في تأمين المنطقة من قبل القوات المحليّة أو الدول الحليفة".

وتابعت "واشطن بوست": "ستتولى القوات الأمريكية مهمّة القيام بالدوريات على الرغم من القرار الصادر بتخفيض عددها بأكثر من النصف خلال الأشهر القادمة".

ورفضت كلٌّ من بريطانيا وفرنسا الطلب الأمريكي بالوقوف كحاجز بين تركيا وبين "قسد" المصنّفة إرهابيًّا بحسب أنقرة، على الرغم من أنّ لدى البلدين قوات عسكرية في سوريا تشارك في جهود مكافحة الإرهاب.



تعليقات