أمر ملكي عاجل يصدم الوافدين في السعودية

أمر ملكي عاجل يصدم الوافدين في السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز أمرًا ملكًّيا بخصوص الوافدين والعمالة الأجنبية في البلاد، حسبما أفادت وسائل إعلام سعودية اليوم الخميس.

وذكرت صحيفة "سبق" السعودية أن القرار الملكي السعودي ينصّ على الحدّ من التعاقد مع غير السعوديين في الجهات الحكومية، وإحلال الكوادر الوطنية المؤهلة محل الوافدين في الأعمال، التي يمكن للسعوديين القيام بها.

وأضافت الصحيفة أنّ القرار شدَّد على الجهات الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة والشركات الحكومية المملوكة للدولة بالالتزام بما قضت به الأوامر السابقة بعدم التعاقد مع غير السعوديين للقيام بأعمال السكرتارية أو مديري مكاتب المسؤولين أو النسخ أو مراكز حفظ المعلومات والأعمال الحساسة بالنسبة للأمن الوطني، وأن يتمّ إحلال الكوادر الوطنية المؤهَّلة محل غير السعوديين في الأعمال التي يمكن للسعوديين القيام بها، وأن يكون التعاقد مع الأجانب في أضيق حدود، وفي التخصصات النادرة فقط.

وبحسب الصحيفة فإن القرار الملكي جاء استجابة لملاحظات تضمنتها برقية داخلية من وزير الداخلية، أشارت إلى توافر معلومات عن قيام بعض الجهات الحكومية بتوظيف أجانب في أعمال روتينية بالمخالفة للأوامر التي تُلزمها بتوظيف الكوادر الوطنية، بدلًا من الوافدين في السعودية.

وأكدت الصحيفة أنّ هذا القرار وجَّه الجهات الرقابية بتكثيف الرقابة على مؤسسات الدولة، ما سيجعل التعاقد مع الأجانب في أضيق الحدود، وفي التخصصات النادرة، والالتزام بما قضى به القرار رقم (1117) من أنّه لا يجوز التعاقد، أو تجديد العقود مع غير السعوديين على بنود التشغيل، والصيانة، أو الأجور، أو غيرها من البنود، إلا بعد الإعلان عن وظائف تلك البنود، وعدم تقدّم مواطنين مؤهلين لشغلها.

وعملت السلطات السعودية خلال العامين الماضين على إحلال العمالة السعودية محل العمالة الأجنبية في العديد من القطاعات الاقتصادية .

واشترطت السلطات السعودية عمالة محليّة فقط في قطاعات عدة، كالتأمين والاتصالات والمواصلات.



تعليقات