صحيفة تكشف عن ارتباك في دمشق بعد لقاء جمع بشار الأسد بمسؤول روسي

صحيفة تكشف عن ارتباك في دمشق بعد لقاء جمع بشار الأسد بمسؤول روسي
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الشرق الأوسط"، عن حالة من الارتباك تسود في دمشق، بعد لقاء جمع رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بمسؤول روسي.

وقالت الصحيفة في تقريرٍ لها: إن "حالة من الارتباك ظهرت في دمشق بعد إعلان مسؤول روسي طلبه من رئيس النظام بشار الأسد استئجار ميناء طرطوس على البحر المتوسط لمدة 49 سنة".

ونقلت "الشرق الأوسط"، عن مصادر، أن حالة من القلق خيّمت على العاملين في مرفأ طرطوس، حيال مستقبل عملهم، وتبعات سيطرة روسيا على الميناء.

وكان يوري بوريسوف، نائب رئيس الوزراء الروسي، أعلن أن حكومة بشار الأسد قد تؤجر، خلال الأسبوع القادم، ميناء طرطوس على ساحل البحر الأبيض المتوسط، لروسيا لمدة 49 عامًا.

وقال "بوريسوف" في ختام محادثات أجراها في دمشق مع ، بشار الأسد -بحسب "روسيا اليوم"-: "إن المسألة المحورية التي تعطي زخمًا إيجابيًذا، هي موضوع استخدام ميناء طرطوس". 



تعليقات