"نظام الأسد" يتلقّى أقوى ضربة اقتصادية من "دولة صديقة".. بـ90 مليون دولار شهريًّا

"نظام الأسد" يتلقى أقوى ضربة اقتصادية من نظام "دولة صديقة".. بـ90 مليون دولار شهريًا
  قراءة
الدرر الشامية:

تلقّى "نظام الأسد" أقوى ضربة اقتصادية من نظام دولة عربية تُوصف بالصديقة لدمشق، وتقدر بـ90 مليون دولار شهريًّا.

وبدأ المصرف المركزي اللبناني، بأوامر أمريكية، في الامتناع عن تمرير الحوالات المالية إلى سوريا بالقطع الأجنبي؛ خصوصًا الدولار.

ومن شأن القرار -بحسب ما نقلت صحيفة "زمان الوصل" عن مصادر-، أن يُحرم النظام السوري من 90 مليون دولار شهريًّا كانت تصله عبر لبنان.

وذكرت المصادر، أنَّ "نظام الأسد" كان يستلم الحوالات المالية بالدولار ويسلِّمها لأصحابها بالليرة السورية بسعر "434" ليرة للدولار الواحد، بينما قيمته الحقيقية تتجاوز "الـ500" ليرة ترتفع وتنخفض حسب الطلب.

ويعدُّ هذا الإجراء ضربةً اقتصاديةً هي الأقوى لـ"نظام الأسد"؛ حيث من المتوقع أن يحدث عجز كبير في النقد الأجنبي بخزينته، في حال أجبرت الولايات المتحدة بقية الدول على التحويل بهذه الطريقة.



تعليقات