"المعارضة السورية" المقيمة في السعودية تكشف حقيقة مبادرة التطبيع مع "نظام الأسد"

"المعارضة السورية" المقيمة في السعودية تكشف حقيقة مبادرة التطبيع مع "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت "المعارضة السورية السياسية" المتواجدة في السعودية، اليوم الأحد، حقيقة وجود مبادرة للتطبيع مع "نظام الأسد".

وأكد رئيس "هيئة التفاوض السورية"، نصر الحريري، المقيم في الرياض، عدم وجود أي مبادرات متعلقة بتطبيع مع النظام، بعد لقاءات مع وفد روسي في الرياض، اتجه بعدها إلى دمشق والتقى ببشار الأسد.

وكان مصدر روسي مطّلع، ذكر أمس أن رسائل إيجابية وصلت إلى "نظام الأسد" من القيادة السعودية، حملها من الرياض إلى دمشق المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف.

وقال المصدر -بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية-: " إن "الرسائل السعودية الإيجابية تتعلق بإعادة العلاقات ومناقشة كافة الملفات بين البلدين"، فيما لم يوضح فحواها.

وكانت صحيفة "إيلاف" السعودية، قالت أمس إن الملف السوري سيشهد انفراجة قريبة، على خلفية تحركات المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، "غير بيدرسون".

وذكرت الصحيفة، نقلًا عن مصدر في "هيئة التفاوض السورية"، أن هناك أجواء إيجابية وانفراجة قريبة في الملف السوري، دون أن تحدد طبيعتها.

وكانت "هيئة التفاوض" ذكرت أن "الحريري"، التقى مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتيف، في العاصمة السعودية، بناءً على طلب من الجانب الروسي.



تعليقات