اجتماع أردني أمريكي روسي لحسم مصير مخيم الركبان

اجتماع أردني أمريكي روسي لحسم مصير مخيم الركبان
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن وزير الخارجية الأردني "أيمن الصفدي" عن اجتماع ثلاثي بين روسيا والأردن والولايات المتحدة لبحث مصير مخيم " الركبان " للاجئين السوريين.

وقال الصفدي لصحيفة "إزفستيا": إن "لدى الأردن و روسيا و الولايات المتحدة حوار مشترك " بشأن مخيم " الركبان "، وقد التقينا بالفعل في وقت سابق ونخطط لعقد اجتماع ثلاثي مماثل حول هذه القضية قريبًا".   

ويذكر أن مخيم الركبان أنشئ عام 2014 في المنطقة الحدودية مع الأردن من الجهة السورية ويقيم فيه أكثر 60  ألف لاجئ وفقًا للأمم المتحدة .

ويواجه قاطنو المخيم أوضاعًا إنسانيًة صعبًة بسبب نقص حاد في المواد الغذائية وتكاد الخدمات الطبية الأساسية تكون معدومة .

وتعمل روسيا على إغلاق مخيم "الركبان" من خلال الضغط على آلاف المدنيين المقيمين فيه لقبول التسوية والعودة إلى مناطقهم التي هُجِّروا منها .وذلك من خلال منع وصول المساعدات الإنسانية للمخيم وسيارات الغذاء التي تمدُّ المنطقة باحتياجاتها .

 وقد أفاد ناشطون في وقت سابق أن قوات الأسد أعدمت شابين في أحد المدارس التي تحتجز فيها قوات النظام العائدين من المخيم ضمن عمليات التسوية التي ترعاها روسيا كما اعتقلت 25 شابًا آخرين واقتادتهم إلى جهات مجهولة .



تعليقات