مجزرة مروعة يرتكبها نظام الأسد بحق المدنيين في المنطقة منزوعة السلاح جنوب إدلب

مجزرة مروعة يرتكبها نظام الأسد بحق المدنيين في المنطقة منزوعة السلاح جنوب إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتكب نظام الأسد صباح اليوم الخميس 18 نيسان/أبريل مجزرة مروعة بحق المدنيين في المنطقة منزوعة السلاح في ريف إدلب الجنوبي الشرقي راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب:" إن 7 مدنيين قتلوا كحصيلة أولية وأصيب عدد ٱخر معظمهم نساء وأطفال جراء استهداف قوات النظام بقذائف المدفعية قرية "أم توينة" والمنطقة القريبة من قرية "أم جلال" في ريف إدلب الجنوبي.

وأكد مراسلنا أن القصف استهدف الأبنية السكنية بشكل مباشر في قرية أم توينة إضافة إلى استهداف عدة خيام للنازحين في المنطقة القريبة من قرية أم جلال جنوب شرق إدلب، مما أسفر عن سقوطِ ضحايا ونفوق عدد من رؤوس الأغنام.

وتأتي عمليات القصف في إطار الخروقات المستمرة التي تنفذها قوات النظام لاتفاق سوتشي الأخير المتضمن إنشاء مناطق ٱمنة منزوعة السلاح على طول المناطق المحررة وبعمق يصل إلى 15 كيلومترًا، وفق ما اتَّفق عليه الرئيسان التركي والروسي في مدينة سوتشي الروسية.

وكان فريق "منسقو استجابة سوريا" قال قبل مطلع الشهر الجاري:" إن مايزيد عن 240 مدنيًا قتلوا إضافة إلى نزوح نحو 160583 نسمة من المناطق المستهدفة" وذلك في إحصائية جديدة نشرها لعدد الضحايا والنازحين جراء استمرار الحملة العسكرية التي تنفذها قوات النظام والقوات الروسية على مناطق متفرقة من إدلب وحماة وحلب منذ مطلع شباط/ فبراير الماضي.

المؤلف: 
حسن المختار


تعليقات