الكاتب الكويتي أحمد الجار الله يفجّر مفاجأة عن الأمير محمد بن سلمان

الكاتب الكويتي أحمد الجار الله يفجّر مفاجأة عن الأمير محمد بن سلمان
  قراءة
الدرر الشامية:

ربط الكاتب والصحفي الكويتي أحمد الجار الله، اليوم الأربعاء، بين محاربة الفساد في لبنان وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وكتب "الجار الله" على حسابه في "تويتر": "في أحد البرامج الحوارية اللبنانية تكلم أحد المتحاورين ردًّا علي علاج الفساد والرشوة في لبنان،  فقال العلاج: "هو أن يحكم لبنان الأمير محمد بن سلمان، لمدة ويكون معه فندق الرتزكارلتون هنا، ومؤكد سيتم القضاء على الفساد".

وتفاعل رواد تويتر مع "الجار الله" رئيس تحرير صحيفة "السياسة" الكويتية حيث علق أحد المغردين قائلًا: "مع احترامنا الكبير لسمو ولي عهد السعودية إلا أن في لبنان لدينا رجالًا يستطيعون إعلان ثورة عارمة على الفساد ورموزه وعلى الأحزاب المارقة التي تستخدم الناس لخدمة مصالحها الحزبية على حساب المواطن اللبناني".

أما ماجد مجايدة، فعلق قائلًا: "في كل بلد يوجد مصلحون ولكن المفسدين هم المسيطرون".

وكان الأمير محمد بن سلمان، أطلق في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 حملة على الفساد، احتجز خلالها العشرات من كبار الأمراء والوزراء ورجال الأعمال البارزين في فندق الريتز كارلتون.

وطالت الحملة مجموعة من أكبر الشخصيات في عالم المال والأعمال في السعودية، من أبرزهم الأمير متعب بن عبد الله، وزير الحرس الوطني السابق، والأمير الوليد بن طلال، مالك شركة "المملكة القابضة"، ووليد الإبراهيم مالك شبكة "إم بي سي" الاعلامية.

وبشكل مفاجئ أعلن الديوان الملكي السعودي، 30 يناير/كانون الثاني 2019،  إنهاء حملة الفساد مشيرًا أن حصيلة التسويات مع الموقوفين بلغت أكثر من 100 مليار دولار.



تعليقات