عملية نوعية لأول مرة منذ عامين في دمشق.. ضابط بالأمن السياسي يغرق في دمائه (صورة)

عملية نوعية لأول مرة منذ عامين في دمشق.. ضابط بالأمن السياسي يغرق في دمائه (صورة)
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت مجموعة تطلق على نفسها "سرايا قاسيون"، اليوم الثلاثاء، عن تنفيذ عملية أمنية ضد أحد ضباط الأمن السياسي في دمشق.

وقالت السرايا، في بيانٍ لها: "بعد توفيق الله تعالى منه قامت سرايا قاسيون (السرية الأمنية في دمشق) العاملة في دمشق وريفها باستهداف المدعو (أبو المجد)".

وأوضحت أن "(أبو المجد) هو أحد ضباط الأمن السياسي ومسؤول قسم التجنيد في منطقة قدسيا بعبوة ناسفة تم زرعها في سيارته صباح اليوم".

ونشرت "سرايا قاسيون" على معرفاتها الرسمية، صورة تظهر لحظة مقتل ضابط الأمن السياسي وغرقه في دمائه بعد استهدافه.

هذا؛ وانتشرت عناصر أمنية تابعة لـ"نظام الأسد" في المنطقة وطوقت المكان؛ بحثًا عن منفذي العملية.

وتعد هذه العملية هي الأولى من نوعها في دمشق منذ تهجير الفصائل العسكرية الثورية من دمشق وريفها. 



تعليقات