الخارجية الروسية تتحدث عن إجراءات مشتركة مع تركيا بشأن إدلب

الخارجية الروسية تتحدث عن اجراءات مشتركة مع تركيا بشأن إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولوتوف، اليوم الاثنين، على اتخاذ إجراءات مشتركة مع تركيا بشأن الوضع في إدلب.

وقال "سيرومولوتوف" في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "تخضع عملية إدارة الوضع في إدلب للمذكرة الروسية التركية، المؤرخة 17 سبتمبر/أيلول 2018، والتي ينبغي أن يؤدي تنفيذها إلى القضاء على الوجود "الإرهابي" هناك"، على حد تعبيره.

 وأشار إلى أنه بناءً على الاتفاق تمتنع قوات النظام من تنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق ضد الفصائل المسلحة في المنطقة".

وأكد "سيرومولوتوف" على التعاون الروسي التركي في إدلب، قائلًا: "سنواصل تعاوننا النشط مع أنقرة في إطار هذه المذكرة بشأن تسوية الوضع في إدلب".

وكان المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، لوح الخميس الماضي، بعمل عسكري في إدلب ومحيطها.

وقال "نيبينزيا" في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" : إن "الوضع الراهن في إدلب لا يمكن إبقاؤه مجمدًا إلى الأبد وينبغي معالجته"، مشيرًا إلى أن بلاده كثّفت الاتصالات مع تركيا في منطقة "تخفيف التوتر" بإدلب.

ويذكر أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، توصلا في سبتمبر/أيلول الماضي، في مدينة سوتشي إلى اتفاق حول منطقة وقف التصعيد في إدلب، يقضي بإنشاء منطقة فصل منزوعة السلاح بعمق 15-20 كيلومترًا.



تعليقات