جمعية تركية ترد على قرار رئيس بلدية مناهض للاجئين السوريين

 جمعية تركية ترد على قرار رئيس بلدية مناهض للاجئين السوريين
  قراءة
الدرر الشامية:

ردَّت جمعية "صدقة طاشي" التركية على قرار رئيس بلدية بولو الجديد، تانجو أوزجان، القاضي بحرمان اللاجئين السوريين في المدينة من المساعدات الإنسانية، وذلك عقب فوزه في الانتخابات البلدية التي جرت في تركيا الأسبوع الماضي .

ويتمثل رد الجمعية بتأمين احتياجات اللاجئين السوريين في ولاية "بولو" شمال تركيا، وتقديم المساعدات الغذائية والمالية لهم طيلة شهر رمضان المبارك.

ونقلت "وكالة الأناضول" التركية بيان الجمعية الذي قالت فيه: "إنها ستقدم طيلة أيام شهر رمضان المبارك مساعدات نقدية، وسلّات غذائية لجميع العائلات السورية المقيمة في ولاية بولو، للمساهمة في توفير احتياجاتهم".

وأضافت الجمعية، أنها ستنظم للسوريين في "بولو" موائد إفطار وسحور يوميّة، وستوزع ملابس العيد على جميع اللاجئين.

من جانبه، قال كمال أوزدال، رئيس الجمعية المذكورة : "سنستمر بدعم إخواننا السوريين المظلومين الذين هربوا من الحرب في سوريا ولجؤوا إلينا، والذين يعيشون معنا على نفس البقعة الجغرافية منذ مئات السنين".

وأوضح "أوزدال"، أنهم سيقومون بتقديم مساعدات نقدية للاجئين السوريين في "بولو"، لتلبية احتياجات منازلهم، بالإضافة إلى تقديم هدايا العيد للأطفال السوريين.

وكانت وسائل إعلام تركية قالت إن تانجو أوزجان، الرئيس الجديد لبلدية بولو غرب تركيا أصدر قرارًا بقطع المساعدات الممنوحة للاجئين السوريين بالمدينة تنفيذًا لوعوده في الحملة الانتخابية التي جاءت في سياق مواقف حزب "الشعب" الجمهوري المعارض الذي ينتمي إليه.

يذكر أن مدينة بولو تستضيف وفق البيانات الرسمية نحو 1500 لاجئ سوري فقط، في حين تستضيف تركيا نحو أربعة ملايين لاجئ سوري، موزعين على مراكز الولايات التركية في عموم البلاد



تعليقات