الداعية السعودي عادل الكلباني يثير الجدل بفتوى غريبة عن الرقص والغناء

الداعية السعودي عادل الكلباني يثير الجدل بفتوى عن الرقص والغناء
  قراءة
الدرر الشامية:

واصل الداعية السعودي المقرَّب من الديوان الملكي، عادل الكلباني، فتاويه المثيرة للجدل بعد تصريحاته الأخيرة بشأن الرقص والغناء في أولى حلقات برنامجه  "بين بين".

وقرأ "الكلباني" سؤالًا من أحد المتابعين يقول فيه: "أيهما أفضل التصفيق أم الرقص عند حضور الحفلات ؟"، ليرد "الكلباني": "يا أخي شوف وش تتقن أنت، لأن الإنسان مطالب بأن يفعل ما يتقنه، فإذا أتقنت الرقص فارقص.. وإذا أتقنت التصفيق فصفق، وكذلك إذا أتقنت الغناء فغني معهم".

كما استعرض الداعية السعودي بعض تغريدات متابعي البرنامج، حيث قال له أحد المغردين : "اسم البرنامج مناسب لك فأنت تطوع الدين من أجل أسيادك"، ليرد عليه "الكلباني" بأن "هذه هي النقطة المهمة التي سيتناولها البرنامج وهي أن الدين يتسم بالوسطية، واسمه (بين بين)، وليس مع التعصب في الدين أو التفريط فيه".

وواجه "الكلباني" انتقادات واسعة على موقع "تويتر" بسبب هذه الفتوى المثيرة للجدل، وقال معالي الربراري في تغريدة: "اللهم إنا نعوذ بك من درك الشقاء وشماتة الأعداء من إمام في الحرم إلى رجل مسخرة حقًا بعض الناس تستحق أن يُحجر عليها".

أما خبيب بن عدي، فعلق قائلًا: "وبنفس المنطق لماذا تلومون العاهرات...أليس فيه قوتهم كما الراقصة والمغني والطبال ولاعب القمار...عاد أبو جهل وعاد أبو لهب".

وقال مغرد آخر: "ومن كان يتقن القمار فاليقامر ومن كان يتقن الخمر فاليشرب".

وسبق أن أعلن "الكلباني" وهو إمام أحد مساجد مدينة الرياض دعمه وتأييده للفعاليات الترفيهية التي تعتزم هيئة الترفيه الحكومية تنظيمها في الفترة المقبلة في السعودية.

وكان "الكلباني" وهو إمام سابق للحرم المكي الشريف، في مقدمة حضور مؤتمر صحفي لرئيس "هيئة الترفيه"، تركي آل الشيخ، أعلن خلاله إستراتيجية مزدحمة بالفعاليات الترفيهية ستقام في كافة مناطق المملكة.



تعليقات