"فوكس نيوز" تكشف أسباب نجاة بشار الأسد من السقوط مثل باقي الزعماء العرب

"فوكس نيوز" تكشف أسباب نجاة بشار الأسد من السقوط مثل باقي الزعماء العرب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، عن أسباب نجاة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، من موجة الثورات التي شهدتها دول عربية منذ عام 2011، وحتى هذه اللحظة.

وقالت الشبكة في تقريرٍ لها: "يبدو أن (الأسد) صاحب الـ53 عامًا أكثر أمانًا وثقة من أي وقت منذ بدء الثورة ضد حكمه عام 2011"، لكنها استدركت بأن "الحرب في سوريا لم تنتهِ بعد، والطريق مليء بالصعوبات".

وأضافت: أن المرونة في السلطة قد تبقي "الأسد" لسنوات قادمة حتى مع العديد من التحديات، بما في ذلك الاقتصاد المتدهور بسرعة والثورة المستمرة في الشمال الغربي في محافظة إدلب.

ورأت "فوكس نيوز"، أن "(الأسد) نجا عن طريق مزيج من العوامل الفريدة له، ومنها "الدعم اللامحدود الذي تلقاه من الطائفة العلوية التي ينتمي لها، والتي تخشى على مستقبلها في حال خلعه".

وتابعت الشبكة: "امتد دعم (الأسد) كذلك إلى الأقليات السورية الأخرى التي خشيت على مصيرها، فيما وقف الكثير من السنة من أصحاب الامتيازات والثروة إلى جانب الأسد خوفًا على مصالحهم.

وأشارت إلى أن أكبر رصيد لـ"الأسد" هو مكانة سوريا باعتبارها محورًا جغرافيًّا على البحر المتوسط وفي قلب العالم العربي، إذ اجتذب ذلك تدخلات أجنبية، خاصة من روسيا وإيران، التي قلبت مجرى الحرب لصالحه.

وختمت الشبكة: "في الوقت الحالي، يبدو (الأسد) آمنًا بمساعدة روسيا وإيران؛ حيث استعاد سيطرته على أجزاء رئيسية من سوريا، ويبدو أن العالم قد قبل حكمه المستمر، على الأقل حتى الانتخابات الرئاسية 2021".





تعليقات