الناطق باسم "قوات حفتر" يتهم تركيا بنقل مقاتلين من سوريا إلى ليبيا

الناطق باسم "قوات حفتر" يتهم تركيا بنقل مقاتلين من سوريا إلى ليبيا
  قراءة
الدرر الشامية:

اتهم الناطق باسم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، اليوم السبت، تركيا بنقل مقاتلين من سوريا إلى ليبيا، في محاولة لخلط الأوراق وتبرير مغامرته العسكرية في العاصمة طرابلس. 

وقال اللواء أحمد المسماري، خلال مؤتمر صحفي مساء السبت، إن هناك خطوطًا مفتوحة من تركيا ومالطا جوًّا وبحرًا لدعم مجموعات طرابلس بالسلاح والمقاتلين، على حد زعمه.

وأضاف "المسماري"، أن رحلات جوية مباشرة من تركيا إلى مصراتة تنقل مسلحين قاتلوا في سوريا، زاعمًا أن عدد المقاتلين الأجانب في ازدياد، وفقًا لقناة "روسيا اليوم".

وتوقع المتحدث باسم "حفتر" المدعوم من المحور العربي الثلاثي (السعودية - الإمارات - مصر) حدوث "عمليات انتحارية"، لكنه أكد أن "الأمور تحت السيطرة".

وفي محاولة لتبرير العملية العسكرية في طرابلس واستجداء الدعم الدولي ادعى "المسماري" إنهم سيواصلون تقديم الأدلة الدامغة بأن المعركة في طرابلس بين الليبيين جميعًا والتنظيمات "الإرهابية".

وفي سياقٍ متصل، أكد المتحدث باسم حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًّا مهند يونس، أن قوات الحكومة انتقلت حاليًّا من مرحلة الدفاع إلى مرحلة الهجوم.

وأضاف "يونس" في مؤتمر صحفي، عقده مساء السبت، بمقر رئاسة الوزراء بالعاصمة طرابلس، أن الحرب تسببت في نزوح الآلاف، وتعطيل المرافق والمنشآت الحيوية.

ويذكر أن صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، نقلت عن مسؤول سعودي لم تسمه أن الرياض قدمت مساعدات بملايين الدولارات، للواء خليفة حفتر، الذي يقود الجيش في الشرق، لتنفيذ هجومه على طرابلس.

وفي 4 أبريل/نيسان الجاري، أطلق "حفتر" عملية عسكرية للسيطرة على طرابس، قبيل 10 أيام من انطلاق مؤتمر الحوار الوطني الجامع بمدينة غدامس (جنوب غرب)، مما أثار استنكارًا محليًّا ودوليًّا واسعًا.



تعليقات