تعميم عسكري داخل "جيش الأسد" يؤشر على بدء التخلص من الميليشيات الرديفة

تعميم عسكري داخل "جيش الأسد" يؤشر على بدء التخلص من الميليشيات الرديفة
  قراءة
الدرر الشامية:

وقّع وزير الدفاع في حكومة النظام السوري، العماد علي عبد الله أيوب، على تعميم وزع على كافة القطع العسكرية داخل "جيش الأسد"، ويعطي مؤشرًا على بدء التخلص من الميليشيات الرديفة.

وقال التعميم الصادر عن "فرع القضاء والانضباط العسكري": "لاحظت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة من خلال المتابعة قيام بعض الوحدات والتشكيلات العسكرية واللجان الأمنية في المناطق بإصدار هويات عسكرية أو بطاقات أمنية للعسكريين الملتحقين بها".

وأضاف: "لذا اعتبارًا من تاريخه، يطلب سحب البطاقات من كافة العناصر السلمة لها، ويمنع منعًا باتًا إصدارها مستقبلًا، ولا تعتمد إلا الهوية العسكرية الصادرة عن إدارة السجلات العسكرية فقط"، بحسب صحيفة "عنب بلدي".

وتابع التعميم: "على الأجهزة الأمنية والشرطة العسكرية مصادرة هذه البطاقات وإجراء التحقيق، وإحالة أسماء القادة مصدري هذه البطاقات إلى إدارة القوى البشرية لفرض العقوبات اللازمة، وإحالتهم إلى القضاء العسكري".

وتصدر هذه البطاقات من "المخابرات الجوية، الدفاع الوطني، الأمن الوطني، الفرقة الرابعة، وحزب الله اللبناني"، بالإضافة إلى بطاقات تصدرها وزارة الخارجية التابعة للنظام وغيرها من جهات.



تعليقات