اغتيال أبرز عملاء النظام في مدينة الحراك بدرعا

اغتيال أبرز عملاء النظام في مدينة الحراك بدرعا
  قراءة
الدرر الشامية:

اغتال مجهولون، ليل الجمعة - السبت، أحد أبرز عملاء "نظام الأسد" في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي.

وأفادت مصادر محلية، بأن مجهولين أطلقوا النار علىرائد الحريري، إمام وخطيب مسجد "سعيد بن المسيب" في مدينة الحراك، أثناء خروجه من المسجد بعد صلاة العشاء؛ ما أدى إلى مقتله على الفور.

ويعتبر "الحريري" من أكبر عملاء ومخبري فرع الأمن العسكري التابع للنظام، وكان دائم التحرض ضد الثوار، وهو معروف بموقفه الداعم لـ"نظام الأسد" منذ بداية أحداث الثورة السورية.

ومن جانبها، نعت "مديرية أوقاف درعا" التابعة للنظام عبر معرفاتها الرسمية في "فيس بوك" (الحريري)، وقالت إن "يد الغدر والإرهاب اغتالته عقب صلاة العشاء"، على حد زعمها.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة عمليات الاغتيال في محافظة درعا والتي تستهدف عملاء وميليشيات النظام أو قادة فصائل المصالحات.





تعليقات