أزمة مياه تضرب السويداء.. والنظام عاجز عن إيصال مياه الشرب للمدنيين

أزمة مياه تضرب السويداء.. والنظام عاجز عن ايصال مياه الشرب للمدنيين
  قراءة
الدرر الشامية:

اشتكى سكان قرية خاضعة لسيطرة "نظام الأسد" في ريف السويداء الشرقي من العطش وقلة مياه الشرب، بعد أن عجزت حكومة النظام عن إيصال المياه إليهم.

وذكرت صفحة "السويداء 24" الموالية إن سكان قرية "بوسان" في ريف المحافظة الشرقي ناشدوا مؤسسة المياه في السويداء بتحمّل مسؤولياتها تجاه توفير مياه الشرب لهم.

ونقلت ذات الصفحة الموالية عن أحد سكان القرية، قوله : إن قريته تعاني من شح مياه الشرب، بالتزامن مع تزايد كمية الأمطار هذا العام، وتواجد المياه بوفرة في سدود المحافظة.

مضيفاً أنّه تواصل مع مراقب شبكة المياه في القرية للمطالبة بإيصال المياه للمنازل؛ حيث أبلغه بعدم توافر المياه وأنّ الأمر لا يعود له، إنما ينتظر وصول المياه للشبكة أيضًا.

فيما أكد أنّ الكثير من مالكي صهاريج المياه اعتذروا عن نقل مياه الشرب للقرية، نظرًا لعدم توافر مادة "المازوت"ن فيما يعاني الأهالي من ارتفاع سعر نقلة المياه بالنسبة لدخلهم وهذا في حال توافرها، كما تساءل المواطن بحسب الصفحة الموالية، عن سبب انقطاع مياه الشرب عن منازل قرية في حين توافرها في السدود ووصولها للمواطنين القرى المجاورة.

يذكر أنّ سعر نقلة المياه عبر الصهاريج يترواح  بين 4 إلى 6 آلاف ليرة سورية، بينما سعر نقلة المياه العام في بلدية القرية يقدر بنحو ألفي ليرة سورية.



تعليقات