رئيس بلدية تركي معارض ينفِّذ وعده الانتخابي ويقطع المساعدات عن اللاجئين السوريين

رئيس بلدية تركي ينفذ وعده الإنتخابي بقطع المساعدات عن اللاجئين السوريين
  قراءة
الدرر الشامية:

نفَّذ رئيس إحدى البلديات التركية المنتخب مؤخرًا وعود حملته الانتخابية، التي أعلن عنها أثناء فترة الانتخابات البلدية التي جرت في الجمهورية التركية الأسبوع الماضي.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن تانجو أوزجان، الرئيس الجديد لبلدية بولو غرب تركيا، أصدر قرارًا بقطع المساعدات الممنوحة للاجئين السوريين بالمدينة تنفيذًا لوعوده في الحملة الانتخابية التي جاءت في سياق مواقف حزب "الشعب" الجمهوري المعارض الذي ينتمي إليه.
 
و فور تسلمه رئاسة البلدية بشكل رسمي أصدر "أوزجان" تعميمه إلى الإدارات المعنية في البلدية بوقف صرف المساعدات الإنسانية والاجتماعية للاجئين السوريين المقيمين في مقاطعته.
 
وفي تصريحه للصحف التركية، قال "أوزجان": "لقد قلت لناخبينا إن هذه المساعدة بلغت حدًا لا يطاق، لقد قمنا برعايتهم على مدى سبع سنوات وأعطيناهم قوت أولادنا، من الآن فصاعداً لن أعطي قرشًا واحدًا للاجئين السوريين من ميزانية بولو".
 
وجدد "أوزجان" التأكيد على التزامه بمنع إصدار التراخيص التجارية للسوريين بالمدينة؛ حيث قال: "سأرفض طلبات إصدار التراخيص التجارية لهم، بإمكانهم اللجوء للمحاكم في هذا الأمر لأني لا أريد لهم أن يستوطنوا في بولو وتركيا. أقولها في كل مكان: هؤلاء الضيوف مكثوا أطول من اللازم".

يذكر أن مدينة بولو تستضيف وفق البيانات الرسمية نحو 1500 لاجئ سوري فقط في حين تستضيف تركيا نحو أربعة ملايين لاجئ سوري موزعين على مراكز الولايات التركية في عموم البلاد.



تعليقات