مسؤول أمريكي رفيع يكشف عن شرط غير متوقع لتحسين علاقة الولايات المتحدة مع بشار الأسد

مسؤول أمريكي رفيع يكشف عن شرط غير متوقع لتحسين علاقة الولايات المتحدة مع بشار الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف روبرت أوبراين، المبعوث الرئاسي الخاص بالولايات المتحدة لشؤون الرهائن، عن شرط غير متوقع للولايات المتحدة لتحسين علاقاتها مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

ونقلت صحيفة "ذا ناشيونال" الأمريكية، عن "أوبراين"، قوله: إذا "قامت سوريا بإطلاق سراح الصحفي المختطف أوستن تايس، سنعتبر هذه الخطوة بمثابة بناء جسور بين نظام الأسد وإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".

وأضاف: أن "واشنطن على ثقة تامة بأن (تايس)، الذي تم اختطافه في الداخل السوري أثناء تغطيته الأحداث في 2012، لا يزال حيًّا وموجودًا ضمن الأراضي السورية".

وجدَّد المبعوث الرئاسي الخاص، التأكيد على عزم واشنطن عدم دفع فدية أو مكافأة للإفراج عن الرعايا الأمريكيين المحتجزين في الخارج لكنه.

وعند سؤاله عن الحافز الذي من الممكن أن يدفع النظام للإفراج عن "تاس"، أجاب، بأن كوريا الشمالية "أفضل مثال" على ذلك، مشيرًا إلى أن عملية إطلاق الرهائن الأمريكيين الأربعة دون شروط مسبقة، أدت إلى محادثات رئاسية بين البلدين.

ومنذ إغلاق سفارتها في دمشق في 2012، انقطع جميع أنواع التواصل مع النظام، وتحولت الخدمات القنصلية الأمريكية إلى السفارة التشيكية.





تعليقات