بركان غضب داخل صفوف "ميليشيات النظام".. شتائم وسباب ضد بشار الأسد في قلب دمشق

بركان غضب داخل صفوف "ميليشيات النظام".. شتائم وسباب ضد بشار الأسد في قلب دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

تفجر بركان غضب في صفوف الميليشيات الموالية للنظام في دمشق؛ إذ أقدم عدد من العناصر على توجيه سيل من الشتائم والسباب إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وبحسب صحيفة "المدن"، فإن الحادثة وقعت أمام محطة وقود حي القصور وسط العاصمة؛ حيث وجه عناصر الميليشيات شتائم بصوت مرتفع “طالت بشار وعائلته، وكبار تجار الحرب في سوریا والحكومة، بسبب أزمة المحروقات".

وأوضحت الصحيفة، أن عناصر الملیشیات حاولوا التھجم على عمَّال محطة الوقود بسبب أزمة المحروقات التي تشھدھا دمشق، بعد إجبارهم على الوقوف بالدور ورفض التعبئة لھم إلا وفق مخصصات "البطاقة الذكیة".

يشار إلى أن وزارة النفط التابعة لحكومة النظام، فرضت آلیة جدیدة لتعبئة مادة البنزین في مناطق سیطرتھا یوم الاثنین الماضي، بالتزامن مع ازدیاد طوابیر الانتظار التي تضم مئات السیارات، عقب انتشار شائعات عن رفع سعرھا.

ونصت الآلیة الجدیدة على منح المركبة الخاصة 20 لترًا من مادة البنزین والمركبة العمومیة 40 لترًا كل 48 ساعة، وذلك بعد یومین فقط على إطلاق الآلیة الأولى التي قضت بمنح المخصصات المذكورة بشكل یومي عبر نظام البطاقة الذكیة.



تعليقات