بدوافع عنصرية.. شبان ألمان يهاجمون لاجئين سوريين في مدينة "كيمنتس" بالسكاكين

بدوافع عنصرية.. شبان ألمان يهاجمون لاجئين سوريين في مدينة "كيمنتس" بالسكاكين
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت وسائل إعلام ألمانية عن تعرض عدد من اللاجئين السوريين لهجوم عنصري عقب إنتهاء إحدى مباريات كرة قدم جرت في مدينة كيمنتس الألمانية.

وذكرت صحيفة "ميتل دوتشه" الألمانية بأن عددً

ا من اللاجئين السوريين في مدينة كيمنتس تعرضوا لهجوم من قبل مجموعة من الألمان مستخدمين أدوات حادة، ما أوقع إصابات بين اللاجئين السوريين.

وقالت الصحيفة إن الهجوم وقع بعد انتهاء مباراة لكرة القدم في الدوري الألماني، حيث هاجم عدد من المشجعين الألمان مجموعة من الشباب السوريين، مشيرةً إلى أنه حدث عراك بين المجموعتين، لكن عددًا المهاجمين الألمان كان كبيرًا، ما تسبب بإصابة اثنين من السوريين.

من جانبه قال المتحدث باسم الشرطة في مدينة كيمنتس في تصريح خاص للصحيفة الألمانية، إن الشرطة لا تستبعد فرضية أن الهجوم وقع بدوافع الكراهية أو العنصرية، مضيفًا أن الشرطة تجري تحقيقًا حول دوافع الحادثة.

وتابع المتحدث قائلاً: "تم نقل الشابين المصابين إلى المشفى بعد أن تعرضا لضرب بالعصي والأدوات الحادة"، مشيرًا إلى أن الشرطة لن تتساهل في حال كان الهجوم بدوافع عنصرية، لا سيما أن المدينة شهدت الصيف الماضي أعمالاً عنصرية ضد الأجانب.

يذكر أن مدينة كيمنتس تحتوي على كبير من أنصار حزب اليمن المتطرف، الذي يتبنى شعارات عنصرية ضد اللاجئين، حيث شهدت المدينة قبل نحو عام من الآن أحداث شغب ومظاهرات للنازيين ردًا على مقتل ألماني على يد لاجئ عراقي الصيف الفائت.

المؤلف: 
حسن المختار










تعليقات