مبعوث الرئيس الروسي لسوريا يطلق تصريحًا يكشف عن تحول مفاجئ بشأن خططهم تجاه إدلب

مبعوث الرئيس الروسي لسوريا يطلق تصريحًا يكشف عن تحول مفاجئ بشأن خططهم تجاه إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق مبعوث الرئيس الروسي المعني بشؤون سوريا، ألكسندر لافرينتييف، تصريحًا يكشف عن تحوّل مفاجئ بشأن خططهم في إدلب.

وأكد "لافرينتييف" -بحسب وكالة "إنترفاكس" الروسية-، أن يمكن حل قضية إدلب عن عبر "الطرق السلمية"، مبينًا أن تنفيذ أي عملية عسكرية لن يكون في مصلحة أحد.

وقال المسؤول الروسي: "لم نعلن أبدًا أن محاربة الإرهاب سيتم تعليقها أو إنهاؤها، ولذلك لا يزال هذا الاحتمال قائمًا، لكن ذلك ليس في مصلحة أحد عندما توجد إمكانية لتنفيذ هذه المهمة عبر طرق سلمية".

وأشار مبعوث الرئيس الروسي إلى أن "الأوضاع في إدلب ما زالت معقدة للغاية حيث يتمركز في هذه المحافظة السورية حتى الآن نحو 30 ألف مسلح".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين، إن "إدلب ملف شائك ولم نستطع تنفيذ خططنا حتى الآن".



تعليقات