القائد العام لميليشيات "قسد" يعلن استعداده للتفاوض مع تركيا.. ويكشف عن شرطين للبدء

القائد العام لميليشيات "قسد" يعلن ستعداده للتفاوض مع تركيا.. ويكشف عن شرطين للبدء
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن القائد العام لميليشيات "سوريا الديمقراطية- (قسد)"، مظلوم كوباني، عن استعداده للتفاوض مع تركيا، وكشف عن شرطين مهمين للبدء.

جاء ذلك خلال احتفالية نظّمتها "الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا" في مدينة عين العرب (كوباني)، بحضور قياديين عسكريين من التحالف الدولي ووزير الخارجية الفرنسي الأسبق بيرنار كوشنير.

وقال "كوباني": إن "الإدارة المدنية والعسكرية لشمال وشرق سوريا مستعدة لفتح مفاوضات مع تركيا في المرحلة المقبلة بشرط خروج الأخيرة من منطقة عفرين شمال البلاد".

وأضاف: أن الشرط الآخر يتضمن تخلي تركيا نهائيًّا عن تهديد مناطق شمال وشرق سوريا، "لتعمل القوى الوطنية في سوريا على إحلال السلام في المرحلة التي تلي مرحلة القضاء على داعش في البلاد".

وختم "كوباني" بالتأكيد على أن ميليشيات "قسد" تملك "حقًا مشروعًا" في الدفاع عن مناطقها "ضد أي تهديد أو هجوم من شأنه زعزعة أمن سوريا ولا سيما المناطق الشمالية".

يشار إلى أن تركيا أعلنت أكثر من مرة استعداداها شنّ عملية عسكرية شرق الفرات ضد ميليشيات "قسد"؛ إلا أن ذلك تأجل بعد إعلان أمريكا سحب قواتها من سوريا.



تعليقات