فضيحة جديدة.. "نظام الأسد" يرخّص رسميًّا عمل النساء في الدعارة

فضيحة... نظام الأسد يرخص رسميًّا عمل النساء في الدعارة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مواقع إعلامية موالية عن قيام نقابة الفنانين التابعة لوزارة الثقافة في حكومة النظام بإصدار بطاقات تعريفية تمكّن النساء في مناطق سيطرة النظام من العمل في الدعارة تحت مسمى "السياحة الجنسية".

ونقل موقع "هاشتاغ سوريا " عن مدير مكتب نقيب الفنانين قوله إن: " نقابة الفنانين تقوم بتوثيق العقود لبائعات الهوى، إضافةً إلى إعطائهن بطاقة تعريفية ضمن مدة العقد التي لا تتجاوز الشهر ولمكان محدد، وعندما ينتهي العقد لا يحق لهن العمل في مجال الدعارة.

في حين نقلت جريدة "الأيام" الموالية عن  المحامية اعتدال محسن، قولها إنّه لا يوجد قانون ناظم للسياحة الجنسية في سوريا، وأنه ليس هناك إمكانية لتقنين الموضوع في سوريا، حيث أنّه في حال إصدار قانون لذلك سيصطدم مع قانون الأحوال الشخصية، وأيضًا مع قانون حقوق الانسان، الذي يرفض أن تتحول المرأة لسلعة.

يذكر أن "السياحة الجنسية" المنتشرة في مناطق النظام تعتبر من الجرائم التي يعاقب عليها قانون مكافحة الدعارة الساري المفعول في سوريا منذ عام 1961 أيام الوحدة السورية – المصرية.



تعليقات