في خطوة غير متوقعة.. سلطنة عُمان توجه ضربة "موجعة" لإيران

في خطوة مستغربة.. ضربة "موجعة" من سلطنة عُمان ضد إيران
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت سلطنة عُمان ضربة "موجعة" لإيران، من خلال اتفاقية تعاون وقعتها السلطنة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

فرغم حيادية السلطنة وعلاقاتها الجيدة بإيران، إلا أنها وقعت اتفاقية تعاون للولايات المتحدة الاستفادة من المنشآت والموانيء في منطقتي "الدُقم" و"صلالة"، المطلتين على الخليج العربي.

وتسمح اتفاقية التعاون تلك للقوات العسكرية الأمريكية بتعزيز وجودها في الخليج، ويحد في الوقت نفسه من حاجة السفن الأمريكية للتردد على "مضيق هرمز" الذي تسيطر عليه إيران.

وأكد خبراء أن الدافع وراء توقيع السلطنة لتلك الاتفاقية هو دافع اقتصادي تنموي بحت، فعُمان ترى في تلك الاتفاقية فرصة عظمية لتطوير ميناء "دُقم".

وميناء "دقم" كانت مجرد قرية للصيد على مسافة 550 كيلومترًا جنوب العاصمة مسقط، وتسعى السلطنة لتطويره ليكون مرفأً ومركزًا صناعيًّا مهمًّا في منطقة الشرق الأوسط، في إطار سعيها لتنويع موارد اقتصادها، بعيدًا عن صادرات "النفط" و"الغاز".

ويعد الميناء مثاليًّا للسفن الكبيرة، بل بمقدور حاملات الطائرات الالتفاف حوله، والميناء نفسه وموقعه الإستراتيجي جذاب ويقع خارج "مضيق هرمز".





تعليقات