الخارجية الروسية تكشف مصير الأسد في المحادثات الجارية حول سوريا

روسيا تتحدث عن مصير الأسد في المحادثات الجارية حول سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس عن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، في المحادثات التي تتم حول سوريا.

وقالت زاخاروفا في لقاء مع محطة إذاعة (صدى موسكو) إن: "موضوع الأسد يجب أن يرحل "، ليس حتى من الماضي، بل قبل ذلك. مضيفة "الجميع تجاوزوه، فهو الرئيس الحالي لدولة ذات سيادة، وينبغي على الشعب السوري أن يقرر من سيحكم".

وأضافت متحدثة الخارجية الروسية، "كلا، هذا إطلاقا ليس موضوعا للمفاوضات"، بحسب وكالة "سبوتنيك".

وتأتي التصريحات الروسية بالتزامن مع إعلان  الخارجية الكازاخستانية أن الجولة المقبلة من محادثات أستانا حول سوريا من المقرر عقدها يومي 25 و26 نيسان /أبريل الجاري في نور السلطان.

واحتضنت العاصمة الكازاخستانية نور سلطان، جولات عديدة من مباحثات أستانا حول سوريا بمشاركة الدول الضامنة الثلاث (روسيا وتركيا وإيران).

وتعمل روسيا على إعادة تأهيل بشار الأسد برغم الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري وتسبب في تشريد وقتل الملايين بمساعدة حلفاؤه الروس والإيرانيين.



تعليقات